27 July, 2008

فجوة الرعب .. قصة قصيرة

كانت تلهث كما لو كانت فارة من أشرس المخلوقات .. شعرت بأن الظلام الشديد يجثو بقدميه على صدرها فيعيق تنفسها .. حاولت جاهدة أن تنظم أنفاسها .. وعلى الرغم من ذلك لا تدرى إن كانت استيقظت بالفعل أم إنها مازالت نائمة وهذا أحد كوابيسها .. فالظلام الدامس جعل لا فرق بين أن تكون عيناها مفتوحتين أو مغلقتين .. فليس أمامهما سوى سواد حالك لا بداية له ولا نهاية .. نجحت أخيرا فى السيطرة على انفعالاتها وتنظيم أنفاسها المتلاحقة .. هبطت حذرة من سريرها .. عندما لامست قدماها برودة الأرض .. لتسرى البرودة فى كامل جسمها كتيار كهربائى .. أيقنت حينها فقط أنها مستيقظة
بحثت قدماها فى الظلام عن حذاءها .. لبسته وبخطوات حذرة متأنية معتمدة بيدها على الحائط بحثا عن مفتاح التيار كى تبدد ذلك الظلام المرعب .. ابتسمت ابتسامة صغيرة لم يستطع الظلام إخفاءها عندما وجدت المفتاح ولكن سرعان ما تلاشت حينما اكتشفت أن المفتاح لا يستجيب فى أشارة لإنقطاع التيار الكهربائى
هنا فقط فقدت السيطرة على اعصابها وتملكها الرعب والفزع وظلت تنادى بطريقة هيسترية
أمىىىىىىىىىىىى ، أبىىىىىىىىى

ولكنها لم تجد إجابة الا من صمت مطبق .. قالت لنفسها ربما هما فى الخارج .. قالت ليس هناك ما يجعلها ترتعب لهذا الحد .. فما هى الا شمعة صغيرة وسيتبدد الظلام .. نجحت بعد جهد فى الوصول إلى شمعة وأضاءتها .. ولكن سرعان ما حلقت أمنيتها بالأمان لسماء بعيدة .. فالظلال التى رسمها ضوء الشمعة على الحوائط كانت اكثر رعبا من الظلمة نفسها .. كل ظل محترف فى لعب دور بطولة لشبح يتراقص ويتلوى بتراقص اللهب .. على أن هدفها التالى كان أكثر أهمية .. هدفها كان منع هذا الصوت الباعث على رعبها الحقيقى .. فصوت قطرات المياه من الصنبور غير المحكم لتسقط فى الإناء المملوء تحته .. صوتا كفيلا بأن يبعث بداخلك شعورا حانقا .. صوتا يسمح لخيالاتك بالسباحة فى أماكن معتمة تجسد فيها اشباحا ومخاوف شتى
وعلى ضوء الشمعة الخفيف دخلت إلى الحمام مقتربة بحذر - ربما هو الحذر الفطرى - من الصنبور .. برفق وضعت يدها عليه واحكمت إغلاقه .. استدارت خارجة من الحمام بعد إتمام مهمتها .. لكن فور وصولها إلى الباب سمعت صوت القطرات مرة أخرى
حينها احتقنت الدماء فى وجهها وجحظت عينيها ، وبدا وكأنهما سيقفزان من محجريهما .. سيطرت على نفسها وعاودت إحكام غلق الصنبور مرة اخرى ، ومع استداراتها جاء انتظارها لتكرار الموقف ايجابيا .. اذ سمعت القطرات مرة أخرى .. لكن هذه المرة نفضت عن نفسها الرعب واتجهت مسرعة إلى محبس المياه العام
وحينما وضعت يدها عليه .. هو وضع يده عليها .. وضع يده على يدها ليمسكها مسكة عنيفة .. كان للمفأجاة أثر المخدر .. فلم تحاول ان تنتزع نفسها من يدى الوحش فى بادئ الأمر .. ولكن بإلهام من غريزة البقاء حاولت جاهدة ان تهرب منه فى الوقت الذى اقترب فيه بانيابه من عنقها ليروى ظمأه بدمائها الدافئة
هنا
ألقى محمود بذراع البلاى ستيشن مذعورا .. وظل يسب ويلعن فى تلك الألعاب المرعبة .. ويسب ويلعن فى التكونولوجيا الحديثة برمتها وفى المؤثرات الصوتية والجرافيك وكل مايساعد على أن يجعله متفاعلا ومتقمصا كما لو كان مكان بطل لعبته المفضلة .. وظل ينظر بحقد وغضب للجملة التى توسطت الشاشة بحروف كبيرة تسيل منها الدماء (جيم أوفر) .. وفجأة انتفض مذعورا ولكن هذه المرة على صوت جرس الباب .. تعجب وتسائل من الذى سيأتيه فى الثانية بعد منتصف الليل .. نهض ونظر من العين السحرية فاصتدم بظلام دامس .. ارتدى حلة الشجاعة وتجرأ وفتح الباب
ولكنه لم يجد أحدا .. اغلق الباب ودخل محاولا اقناع نفسه انه طفل عابث .. ولكن اى طفل عابث سيكون مستيقظ فى هذا التوقــــ
وقبل أن يتم تساؤله رن الجرس مرة اخرى
هنا ابتسم ابتسامة خبيثة .. فقد تذكر بطلة لعبته المفضلة والتى راحت ضحية حماقتها عندما عادت لتغلق الصنبور .. أو بمعنى أدق فأنها حماقته هو لأنه هو الذى كان يلعب .. وقرر أن لا يعاود فتح الباب .. وهنا جرى بأقصى سرعة تجاه الشباك ليفتحه ويستغيث بأهالى منطقته .. ولكن يبدو أن السفاح كان أكثر ذكاءا
فتح محمود الشباك .. وقبل أن يهتف بصوت عالى مستغيثا ليوقظ الجميع .. وجد مارا فى الشارع .. فاستغيث به لقربه من نجدته .. فصعد اليه الرجل .. وبشهامة وخلق ظل يبحث معه عن غريب فى البيت كله .. فى جميع الطوابق وحتى فى السطح العلوى .. ولكنهما لم يجدا شيئا .. فطمأنه الرجل وهدئ من روعه .. وشكره محمود على مساعدته .. ولكن الرجل اقسم ان لا يتركه قبل أن يهدأ ويعد له كوب عصير لتهدئ أعصابه .. مد الرجل يده بالعصير لمحمود وقال بصوت اختلفت نبرته عن ذى قبل : أنت تبحث عن غريب ، أترى بالفعل أنه لا يوجد أى غريب فى البيت ؟؟ .. أخرج الجملة مركزا على مخارج حروف كلمة (أى) .. وقبل أن يفطن محمود للمعنى كان سكين السفاح يشق بطنه مستقرا فى امعائه لتتدلى احشائه إلى الخارج
هنا
أغلق علاء التلفاز .. وظل يسب ويلعن فى هذه النوعية من الأفلام المتشابهة .. ويسب ويلعن فى حماقة أبطالها .. وفى عدم اقناع سيناريوهاتها للمشاهدين امثاله .. وضع الريموت جانبا بعد أن غلق التلفاز .. وهم بمغادرة الغرفة
لم يكن علاء ليعلم بأن أخوه الصغير مسك الريموت بالأمس وظل يعبث بالتلفاز كعادته وأنه قام هذه المرة بتفعيل خاصية التشغيل التلقائي .. ولحظ علاء العاثر كان هذا توقيت التشغيل التلقائى .. فعلى مشارف الغرفة سمع الفيلم وهو يستكمل .. ودون حتى أن يستدير .. فر هاربا

تمت

94 comments:

Che The Hermit said...

صباح الرعب المعتق

يا عم انا شخصيا اترعبت

بس تعرف انا فى الضلمة بقعد اعمل اشباح بخيالي واخليهم يتخانقوا مع بعض ويحاولوا يرعبوني بس مين دا انا اللى عاملهم اصلا

لعبة ظريفة بس بلاش تبقي حقيقة والنبي

اسلوبك رائع كالعادة

تحياتي
تشي

Che The Hermit said...

اول تعليق كمان
;)

sahr said...

ياخسارة
اكيد عارف ليه

S@G! said...

قطرات صنبور
طرقات باب
نبضات تلفاز
----
ضفرتهم في جديله من الرعب الخالص
لتصوغ لنا حكمه نبيله متعدده الكوادر
" امضي ولا تلتفت خلفك , الجاثوم سيقتص منك "
----
انت جاااامد
استمتعت حقيقي
بس كان في أخطاء نحويه قاتله
حسن لغتك العربيه شويه يا صاحبي
ربنا يوفقك لكل خير
كلمه أخيره : وربنا ما انا زعلان منك يا عمونا
سلام

abo salah said...

Che The Hermit

بعد الشر عليك من الرعب ياأبو حميد

وليه بس كده تخلى الاشباح يتخانقوا مع بعض بدل ما تصلحهم على بعض
هههههههههههههههه

لا على فكرة دا فى الحقيقة فى العاب اشد من دى بمراحل

ربنا يكرمك ياأحمد
أنت اللى رائع ياباشا

منور دايما ياأحمد

abo salah said...

Che The Hermit


ياباشا تنور اول تعليق
وتنور المدونة كلها

abo salah said...

sahr

ايوه ياست سهر عرفت ليه

بس ولا خسارة ولا حاجة

عشان الاسهم يعني .. ماتخافيش مش هتضيع عليكي
ههههههههههههههه

منورة يا سهر

abo salah said...

S@G!

" امضي ولا تلتفت خلفك , الجاثوم سيقتص منك

انت اللي جامد يا مصطفى

وربنا يخليك علي كلامك الجميل دا

بس ياريت تقولي فين الأخطاء لأنى راجعت البوست 3 مرات وماعرفتش اطلعها

ولا باين شكلى بأنام على نفسى

وأشكرك جدا يامصطفي علي ملاحظاتك

والصراحة كنت لسه فعلا شاكك انك مازلت زعلان مني

بس ماشي ياعم هاصدقك خلاص

منورة يادرش

abo salah said...

S@G!

مصطفى باشا

ربنا يخليك يادرش علي ملاحظاتك

ومعلش الظاهر انى كنت بادور فى سكة غلط خالص

بس بجد افادتنى كتير يا مصطفى
واشكرك على ملاحظاتك القيمة

وربنا ما يحرمناش منك ومن تواجدك دايما

وجارى تعديل الأخطاء

zOzO said...

صباح الرعب بجد
ايه دا
هههههههههههههه


بجد القصه مرعبه اوي
بس حلوه اوي
استمعت بيها اوي
وحسيت ان انا اللي بيحصل معايا دا


انا احيانا كدا بجد
اتخيل حاجات غريبه جداااااااااا
وخصوصا بقي لما بكون لوحدي
ياسلام بقي
الشيطان ربنا يخليه للي زيي
بيظبطي اوي
بس الموضوع دا قل عن الاول
مش شجاعه
لا لان الكهربا مش بقت بتقطع
ههههههههههههههه

تحياتي

ريمان said...

لالالالالالالالالالالالا

انا عمرى ما شوفت رعب بالمنظر ده

رعب بالبطىء


ارعبتنا يا صاحب هذه المدونه


ههههههههههههه

بوست جنان ومتميز والله

دمت مبدعا

bota said...

السلام عليكم
ايه الرعب ده انا لما قريت البنت قلت اكيد هيبقى فيه حاجه غريبه وهتطلع بتحلم او كده
لكن موضوع التليفزيون ده دخل عليا جدآ وفعلا افتكرت الراجل الي طلع جاب بطنه بجد وجديد :)هههههههه
بس جامده جدآ وكنت متخيلاها قدام عيني

يلا بقى الحمد لله وكل قصه وانت طيب

أشرف حمدي said...

صباح الفل يا أبا صلاح :)
القصة جيدة بالفعل ، ولكن لي بعض الملاحظات أرجو أن يتسع لها صدرك

الإيقاء بدأ رتيبا ثم تسارع فجأة

أن يقوم الغريب بإعداد عصير للطفل في بيته لم يكن أمرا منطقيا

العنوان لا يطابق الأحداث بشكل كامل ، ربما كانت "حلقة الرعب" اسم مناسب ولكنه سيكون مشابها لإحدى روايات ما وراء الطبيعة
ممكن اسم واحد بسيط "الحلقة" أو شيء كهذا

بغض النظر عن ذلك فهي قصة جيدة جدا
تحتاج فقط إلى أسلوب يجعل القاري يندمج بشكل أكبر
تحياتي البالغة

سفروتة said...

يالهوووووووووووووي

والله العظيم انا صدقت بجد

وكل شوية افتكر ان خلاص بقي ده الرعب

وبترعب بجد والله

متبقاش ترعبنا تاني كده

ماشي

:)))

تحياتي

EMMY BABY said...

حراااااااااااااااااااااااااام

بجد ايه الرعب ده

دانا بخاف اتفرج على افلام الرعب تجيبهالى انت هنا

ههههههههههههههههههههههه

بس انت بجد بارع جدا فى كتابة القصص لانى فعلا تخيلت وحطيت نفسى فى الموقف واترعبت
والحمد لله انى كنت بقراها وانا معايا ناس ومش بليل

ياما كنت سبيت ولعنت المدونات ههههههههههه

تحياتى بجد على هذا الابداع

ايمى

تــــــــــ(حـنة)ـــــــر said...

ايه البوست الجامد دة
وكمان موسيقا
بس فين بقى الضوء الخافت
ههههه
لكن مشاء الله اسلوب اكتر من رائع
وبوست اكتر من مرعب
ربنا يوفقك

abo salah said...

zOzO

ربنا يكرمك وشهادتك دى أعتز بيها

والحمد لله أنها عجبتك

هههههههههههه
يعنى لولا أن الكهربا ما بتقطعش دلوقتى .. كان هيبقى زمان الشيطان بيعمل عمايله

سعدت بتشريفك .. ومنورة دايما

abo salah said...

ريمان

الجملة دى ضحكتنى أوى
ارعبتنا يا صاحب هذه المدونه

هههههههههههههههههههه

عامة ياستى ما تخافيش مش كل بوست كدا يعنى
هههههههههههه

مش عارف اقولك ايه علي كلامك الجميل دا
وربنا يخليكى
ومنورة في زيارتك الأولى

واتعشم أن يدوم التواصل

abo salah said...

bota

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

معلش يا بوتا لزوم الخدعة بقى
هههههههههههههه

ويارب تكون عجبتك فعلا

وأشكرك يا بوتا علي تعليقك الجميل

abo salah said...

أشرف حمدي

دكتور اشرف الجميل عندى

واحشنى والله يادكتور

ياباشا دا شئ أكيد أنه يهمنى ملاحظاتك على القصة وأكيد طبعا يتسع لها صدرى وظهرى وكبدى كمان
ههههههههههههههه


وبجد باحب تعليقاتك خاصة فى الحاجات الأدبية دى عشان استفيد منك واطور نفسى واصل للأفضل

بص يادكتور
بالنسبة لأول ملاحظة

الإيقاع بدأ رتيبا ثم تسارع فجأة
أنا تعمدت فعلا الإيقاع يكون كده .. كنت عايز الإيقاع يأخد سلم تصاعدى يصل بالنهاية للذروة أو بمعنى أصح للمفأجاة لتجد المفأجاة الثانية تليها ثم النهاية الصادمة

الملاحظة الثانية
أن يقوم الغريب بإعداد عصير للطفل في بيته لم يكن أمرا منطقيا

دا بالذات يادكتور أنا اخترتها للدلالة على قلة الحيلة وعدم الإقناع .. مش قلة حياتى أنا
اقصد يعنى المواقف غير المقنعة اللى بنلاقيها في افلام الرعب
وكنت لازم احط حتة غير مقنعة عشان علاء في اخر القصة يلاقى حاجة يسب ويلعن فيها
ههههههههههههههههههه

بدليل أنى في الأخر قولت
وظل يسب ويلعن فى هذه النوعية من الأفلام المتشابهة .. ويسب ويلعن فى حماقة أبطالها .. وفى عدم اقناع سيناريوهاتها للمشاهدين امثاله


الملاحظة التالتة
بخصوص العنوان اتفق معك تماما .. بس فعلا وجدت صعوبة في اختياره
الطريف انى فكرت فى نفس العنوانين اللى اقترحتهم أنت
بس لقيت حلقة الرعب عنوان لعدد من اعداد ماوراء الطبيعة
والحلقة عنوان لفيلم اجنبى رعب

بجد يادكتور سعيد بتعليقك
وشهادتك مصدر اعتزاز
وانتظر ملاحظاتك وتوجيهاتك دوما

abo salah said...

سفروتة

ههههههههههههه

معلش ياستى على التوهة دى
لزوم حبك الخدعة بقى

ماشى ياستى بعد كده هاخفف جرعة الرعب
هههههههههههههههه

abo salah said...

EMMY BABY

معلش هما مش بيقولوا اللي يخاف من العفريت يطلعله

اهوه اللي يخاف من الأفلام الرعب يلاقيها فى المدونات
ههههههههههههههه

ربنا يكرمك ياستى يارب على شهادتك واطراءك

على فكرة انتى ضحكتينى اوي لما قولتى

والحمد لله انى كنت بقراها وانا معايا ناس ومش بليل

ياما كنت سبيت ولعنت المدونات ههههههههههه

بس اوعى تعملى كده فعلا لأنى كنت اعرف اتنين بيسبوا ويلعنوا
واحد منهم السفاح قتلوه .. والتانى دمه نشف بسبب اخوه الصغير
ههههههههههه

أما أنتى ياستى بعد الشر عليكى

منورة دايما ياإيمى وأشكرك على تعليقك الكريم

abo salah said...

تــــــــــ(حـنة)ـــــــر

أنا حاولت جاهدا يا تمر حنة أنى اوفر جميع العناصر

احداث
وموسيقى
بس معرفتش اعمل ايه فى الضوء الخافت
ههههههههههههههه

كان لازم بقى اطفئ النور بتاع المدونة

ربنا يعزك ياستى ويكرمك

يوميات نائمة في الأرياف said...

انا بخاف اوي على فكرة ومش عارفة كملت القصة دي ازاي
بجد تحفة ربنا يوفقك وتقدر تحقق احلامك
اول مرور ليا وقلت بس ادحرج التماسي واترعب شوية

abo salah said...

يوميات نائمة في الأرياف

ياستى ما تقلقيش مش كل مرة هتلاقى الرعب دا
ههههههههههههه

أنا سعيد بكلامك دا
اللهم أمين يارب وأنتى كمان تحققى أحلامك وطموحاتك

منورة فى أول زيارة وأتمنى المتابعة

عبد الرحمن أبو بكر said...

ابو صلاح ابن الناظر


اية يا عم الرعب دة كله انا افتكرت اني بتفرج علي فيلم سيلنت هيل

جميله جدا وعجبني فيها حته فكرة لعبه الهدايا الكبيرة اللي تفتحها تلاقي علبه اصغر وتعقد كدة لغايه ما تلاقي العلبه الاخيرة وتفتحها هووووووووب تلاقي المفاجاه

عجبني التسلسل بتاع الاحداث بس عجبني اكتر اسلوب اول قصة بتاع البنت الصغيرة انت ركزت علي كلمات بعينها عشان توحي بجو الرعب

عجبني برضة انك اخترت موسيقي توافق جو القصة كل دة ادي طعم للقصة وتحس علي الاقل بالقلق والرعب وانت بتقرها

وانا متفق مع د. اشرف علي حته الاسم بتاع القصة كنت ممكن تغيرة انا مش حابب اسم فجوة الرعب

بس تسلم ايدك

خوفتني يا اسمك ايه هههههههههههههههه

abo salah said...

عبد الرحمن أبو بكر

سايلنت هيل حتة واحدة يابوب

ربنا يخليك يابوب وما يحرمنيش من رأيك

بس قولى أيه حكاية
الهدايا ... والعلبة .. وهووووب .. والمفأجاة
أنت يابنى كنت بتقرأ قصة لبابا نويل ؟؟
ههههههههههههههههههههههههههههه

ربنا يكرمك ياعوبد على ملاحظاتك القيمة دى
يعجبنى فيك أنك ما بتسيبش حتة ما تتكلمش فيها وبتعلق على كل حاجة حتى الموسيقى

اتفق معاك فى مسألة العنوان ... بس مازال جارى البحث عن بديل


منور يافنان

عاشقة الوطن said...

السلام عليكم

ازيك ياابوصلاح

ايه ياعم
طيب حط أغنية مخيفة شوية
يعىن اى حاجة عشان الواحد يقدر يندمج مع اللى بيحصل
وبعدين القصة بجد جميلة جدااا
ورعب ما بعده رعب
الله يسامحك

بس جميلة والله
كنت تكمل القصة يمكن يطلع حاجة تاينة بتطلع لوحدها

ههههههههههههههههه

تحياااااتى

semsem said...

هايل بجد
ايه الرعب ده
بس قصه جميله وممتعه
ابدعت:)

أشرف حمدي said...

يا باشا متدنيش أكتر من حقي
انا مجرد قاريء جيد ليس إلا :) وما زلت بسعي إني أنشر كتاب بس ربنا يسهل :)
شكرا علي توضيحك وتعليقك علي التعليق
هههههه
تحياتي يا باشا وإلي الامام دائما

abo salah said...

عاشقة الوطن

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أزيك أنتى يا عاشقة الوطن ؟

عايزة اغنية مرعبة اكتر من كده
دا انا حاطط الساوند تراك بتاع فيلم
saw
وكنت هاضلملكم المدونة بس مارضتش بقى لحسن تخبطوا فى حاجة وتوقعوا وانتوا داخلين
ههههههههههههههههه

ياستى ربنا يكرمك
وكلامك دا وسام على صدرى
والحمد لله انها عجبتك

اكمل ايه تانى كفاية كده وخلى كلامنا خفيف عليهم
هههههههههههههههه

منورة يا عاشقة الوطن

abo salah said...

semsem

ربنا يكرمك ويعزك

وأشكرك عن كلامك الجميل على القصة

منورة فى زيارتك الأولى

وأتمنى المتابعة

abo salah said...

أشرف حمدي

دكتور اشرف عندى للمرة التانية
لا يظهر ان النهارده عيد

ياباشا ماادكش اكتر من حقك ازاي بس
انت بتقول كده بس
من حسن تواضعك

لكن صحيح دون مبالغة رأيك بيهمنى وأنت أكيد متأكد من كده

يكفى أن أول قصة اكتبها فى حياتى لجأت اليك لتكون اول واحد يبدى ملاحظاته

ربنا يسهلك ان شاء الله وتنشر الكتاب
ونكون اول المدعوين فى حفل التوقيع

الشكر ليك أنت يادكتور على المتابعة
ومنور دايما

نعكشة said...

ليك تاج عندي

( انا لسة مقريتش البوست)

نعكشة said...

يعني كل ما الواحد يبطل خوف ترجع تخوفة تاني


يعني الدنيا ليل

طيب
اكثر حاجة رعبتني
صوت الماية

الجرس لما رن تاني

و هوه بيفتح الشباك كنت خايفة ينط عليه الحرامي

اوحش حاجة ان الواحد يبقي بليل زيي كدة
و بيتفرج علي فيلم رعب او لعبة رعب او قصة رعب
وبعدين تحصل حاجة لطيفة ان النور يقطع

يلهوييييييي

طيب

القصة كلها علي بعضها حلوة
بس بما اني لازم اعترض فهعترض

وضع يده على يدها ليمسكها مسكة عنيفة .. كان للمفأجاة أثر المخدر .. فلم تحاول ان تنتزع نفسها من يدى الوحش فى بادئ الأمر .. ولكن بإلهام من غريزة البقاء حاولت جاهدة ان تهرب منه فى الوقت الذى اقترب فيه بانيابه من عنقها ليروى ظمأه بدمائها الدافئة

بعد وضع ايدة علي يدها هنا اترعبت
بس كملت الحتة بطريقة مش مرعبة

..............

والتى راحت ضحية حماقتها عندما عادت لتغلق الصنبور وكان الأجدر ان تصرف نظر .. أو بمعنى أدق فأنها حماقته هو لأنه هو الذى كان يلعب .. وقرر أن لا يعاود فتح الباب ..

اعتقد والله اعلم اننا كنا هنفهم كل الكلام دة من غير تطويل
يعني بس ممكن حضرتك تقول تذكر البطلة و ما فعلته مع الصنبور او بطريقتك طبعاً لإني مليش في المواضييع دية قوي
و قر يبعد عن الباب بقة
دة رأيي السخشي
لك ان تأخذة ولك ان تتركة طبعاً

لإني مش ناقة ادبية انا بقول من منظوري
ومنظوري ممكن يطلع غلط
..............

عامتاً القصة مرعبة
بجد
وق لبي كان بيقع
خصوصاً ان الدنيا ليل
و هس هس

دمت سالم

سلامٌ عليك

رحيق الحياة said...

بالرغم من أني أكثر الناس رعبا و لا أخفي عليك أني أكملت القراءة و يداي علي وجهي و لكني إسترقت النظر من بين أصابي المرتجفة التي لم تثبت مكانها إلا بعد أن قرأت تمت

أول زيارة ليا و عايزة أقول روعة روعة روعة روعة

محبيتش الرعب بس إقتنعت إنه إحنا إلي بنخليه حقيقة بعقولنا

سأردد كلمة رائع إلي أن أنام

إا نمت أساسا ههههه

يا ريت تشرفني بزيارة مدونتي

رغدة حزن

vanilla said...

أول تعليق ليا فى مدونتك ..
هقولك رأيي المتواضع فى القصة.. بعد اذنك طبعا بس بصراحة
..
القصة حلوة .. وعجبني ان حد بيكتب رعب ،عشان انا بحب الافلام الرعب جدا جدا جدا .. والقصص المرعبة كمان ، مع اني بخاف فى الاخر ومش بعرف أنام .
الفكرة مش جديدة .. انها تكون قصة داخل قصة .. وقرأها قبل كده .. فى سلسلة صرخة الرعب لو سمعت عنها .. هي سلسلة قصص رعب مترجمة ..
المهم ..
الاحداث ما فاجئتنيش .. وكنت متوقعاها .. خصوصا بعد لما عرفت حكاية لعبة البلاي ستيشن ..بالرغم من ان الاحداث محسستنيش انها لعبة .. وكنت احب انك تفاجئني ..
حلو انك حطيت التراك بتاع فيلم saw
ولو انه بقى مستهلك شوية .. كان ممكن تحط واحد جديد ..
فى حجات مشيت فيها تدريجيا ..وفى حتت نطيت فيها شويةبالأحداث .. كان ممكن تطول فيها عادي بالذات الحته بتاعة السفاح ..
كمان كان ممكن متقلش ان السفاح كان ذكي .. لأنك سبتلنا فرصة نستنتج ان الراجل اللى فى الشارع هو السفاح .. ..
بس على كل حال ان كنت مشدودة برده وانا بقرأها وقعدت أبص ورايا :)
أنا عارفة انها محاولات ليك وانك لسه محترفتش الكتابة .. بس ان شاء الله فى المستقبل تعمل حجات جامدة .. وآسفة اني غلست كده فى أول تعليق ليا هنا
بالتوفيق ليك يا
abo salah

SaLaM

abo salah said...

نعكشة

ماشى ياست نعكشة

دا أنا لسه مخلصتش من التاجات اللى عندى

ههههههههههههه

عامة أشكرك على التاج

ومسافة السكة هأكون عندك

abo salah said...

نعكشة

أولا ياستى أشكرك على تعليقك الكريم

فرحت أوى بتعليقك المفصل وبرأيك وملاحظاتك

وطبعا أكيد يهمنى رأيك
ومش لازم تكونى ناقدة أدبية عشان تقولى تصورك

وتصورك ومنظورك ورأيك يهمنى

وربنا يخليكى يا نعكشة علي كلامك الجميل

منورة دايما

abo salah said...

رحيق الحياة

كلامك وسام على صدرى

وشهادتك دى اعتز بيها

ولو أنى لسه فى أول الطريق

وربنا يخليكى على كلامك الجميل دا
وأخجلتم تواضعنا

ومنورة يارغدة فى زيارتك الأولى

وطبعا هأزور مدونتك .. وتمنياتى بدوام التواصل

abo salah said...

vanilla

أولا منورة المدونة
وبجد بأفرح بالوجوه الجديدة

ثانيا طبعا يشرفنى أنى اعرف رأيك

بالطبع عارف سلسلة صرخة الرعب
وفعلا ممكن تكون فكرة قصتى مش جديدة

ولو أنى ما صادفتش أنى قابلتها قبل كده .. والقصة بالكامل من وحى خيالى وليس مستمدة من أى عمل

يبدو أن القصة معملتش معاكى التأثير الكامل وكنتى مستنتجة احداثها من كتر مشاهدتك لأفلام الرعب
هههههههههههههههههه

التدريج والقفز متعمد لخلق نوع من التوتر يصل بالقارئ لذروة الحدث


بالفعل عند حق فى جزئية تمهيدى لكون المار بالشارع هو السفاح

والله قعدت ادور وملقتش بالعافية غير الساوند تراك دى

ربنا يخليكى على دعوتك الجميلة دى

وبجد أنتى ولا غلستى ولا حاجة وما تقوليش كده
وبالعكس أنا سعيد بتعليقك المفصل وبملاحظاتك

منورة بجد واتمنى تكرار الزيارة والمتابعة

لماضة said...

ههههههههههههههههههههههههههههههه
والله زي العسل
عندك حق يا احمد
الاطفال بقت بتشوف الرعب عادي جدا
وكمان مش بيأثر فيهم

Unique Gurl said...

والله انا اتخضيت في وسط القصة كدة
عشان انا قاعدة لوحدي و كمان سمعت باب الاوضة اتقفل و انا بقرأوالله
اترعبت اكتــــر
بس بجد حلوة اوي و حلو اوي البعتة كل مرة ;)

واد غلبان said...

باسلوب يشبه المتاهه كتبت هذه القصة
وهى اذ ظهرت على انها قصة هدفها الاثارة
يبدو فى با طنها معنى اهم
وهو اننا لا نتعلم ابدا منما يحدث للاخرين
ونرى ان ما يحدث لهم بسبب غباؤهم
ونثق ان ذكاءنا سينجينا من كل موقف
تحياتى

واد غلبان said...

فرغ ابو صلاح من هذه القصة
وهو يضحك باتمتاع على المصير الذى انته اليه ابطال قصته
ارجع ظهره للوراء ليستريح وهو يفكر فى عنوان لهذه القصة الساحقة
التى سوف تخيف كل من يجرؤ على قراءته
"غريب امر مسند الكرسى"
واخذ يفكر ويفكر
"انه يبدو خشنا بعض الشئ"
اتراه يكون فجوة الرعب ام حلقة الرعب ام
"هذا ليس مسندا انه................
وضاعت صرخته
بينما كان واد سفاح يضحك باستمتاع
هاع هاع هاع

زى الهوا said...

رعبتنىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى وف الاخر الفيلم ما اقنعش الاستاذ علااااااااااااء
( وش متنرفز من علاء )

بتعجبنى كتاباتك مش عارفة بتجيب الافكار الجامدة دى منين

sahr said...

NO COMMENT

كلمات تأتى وتختفى فجأة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عامل ايه يا ابو صلاح
اولا اسفة للتأخير لكن مش بايدى والله
المهم انت ايه اخبارك
يارب تكون بخير

اما البوست ده جميل جدا مع انى مش بحب الرعب خالص بس بوست قوى ربنا يوفقك

اما بوست مقعد الحياة فكرة حلوة وتجربة جميلة فعلا لكتابة سيناريو الكوميكس على فكرة انا اول مرة اسمع عنه
---------------------------
خمد البركان وجف النهر وخرب البستان وصمد البنيان
جملة رائعة جدا جدا فبالرغم مما يحدث بحياتنا سنصمد مهما خارت قوانا فى وقت من الاوقات
-----------------
اما رحيل فهى مؤلمة للغاية
كيف يكون هناك انسان لا يقبل التغيير لكى يسعد من يحب
شئ قاسى انك تفكر فى من تحب وتفعل مايسعده ويرضيه وهو لا يدرك ذلك
انت تفكر فى حياه مشتركة فى كل شئ وهى لايفكر الا فى نفسه
انت تعطى وهو يأخذ فقط
شعور مرير
-----------------
ربنا يوفقك بجد يا استاذ

ولو سمحت ماتغيبش زى المرة اللى فاتت
ممكن
تقبل احترامى

_**( قلب الأسد )**_ said...

اى نعم رعب بس رائعة
تقبل تحياتى0
.....
ادعوكم لقراءة البوست الجديد فى مدونتى تحت عنوان
ســـــــــر البقــــــــــاء

maha said...

سلام علك يا ابو صلاح
لالالا جميلةجدااااااا
بس اتضحك عليا خالص كل ما ادخل جوه قصه خلاص و ابقي منتظرة اللي جي الاقي الموضوع مجرد خيال او لعب او فيلم

>>>>>>
عجبتنياوي لما اغرب قاله "انت متاكد ان مفيش حد غريب؟؟؟؟"
سؤال طريقة كتابتهجميله جدا لاني حسيته لما بيقولها بالمنظر التالي
"الضحية قاعد وباصص للارض و في يده العصير و خايف و الغريب بيساله و هو باصله بخبث و بيطلع السكينة "
مش ممكن مشهد تحفه "
..............
ممممممم
طريقة السرد مشوقة جدا.حسيت زي زمان لما كنت بقرا سلسله صرخةالرعب "
كانت برضه بتوصف بطريق غامضة اوي كده ..شكلي هرجع اقرالها اعداد جديده
...........

حلوة اوي يا احمد
منتظرة قصة اكثر رعبا قريب:)
سلام
مها

سمو الأميرة سارة said...

حراااااااااام بجد .. انا قلبى كان هيقف .. بجد فكرة الموسيقى عبقرية جداً مع البوست ماعرفش ازاى اتظبط الايقاع مع القراية عمل حالة رهيبة من الانسجام ... خبطتين فى الراس يوجعوا .. بجد عمرى ماكنت بنخدع اكتر من مرة .. انت عبقرررررررى

mercy devil said...

رعب 100 100 حرام عليك فين التنفيس

مدحت محمد said...

هههههههههههههه

صباح الرعب المتحلى حسب التوقيت المحلى
لمدينة الرعب البلوجرية

ههههههههه

على فكرة القصة جامدة جدا

بس ممكن زى ما
S@G!
قال الغلطات النحوية

دى مشكلة كلنا بنعانى منها مش انت بس

abo salah said...

لماضة

سعيد بوجودك يا لماضة

بجد زياراتك بتشرفنى

ربنا يخليكى

ومنورة دايما

abo salah said...

Unique Gurl

ههههههههههههههه
معلش ياستى أنا أسف على الخضة

باب الأوضة اتقفل فعلا .. ولا دى هواجس ؟؟

بعد كده لما هاكتب رعب هاكتب تنويه ان القراءة لازم تكون فى الصباح ووسط جمع من الناس
هههههههههههههههه

عشان محدش يدعى عليا

ربنا يكرمك يارب على كلامك الجميل دا

ومنورة دايما

abo salah said...

واد غلبان

بجد تحليلك ممتاز

ويستاهل تصقيفة

تحليلك حسسنى ان العك اللى ان عامله دا
له قيمة وقابل للتحليل

ربنا يعزك ياسيدى

وبيسعدنى وجودك

abo salah said...

واد غلبان

هههههههههههههههههههههههههههه

عارف فكرتنى بالمثل اللى بيقول

طباخ السم بيدوقه

اصلى - حدث ولا حرج - بصيت على مسند الكرسى اللى أنا قاعد عليه دلوقتى

هههههههه

اللى بنعمله فى الناس هيطلع علينا ولا ايه ؟

بس سيبك انت
الجزئية اللى انت كاتبها دى
تثبت انك بارع
ومنتظر اشوف تدوينات من ابداعك

منور ياباشا

abo salah said...

زى الهوا

فعلا الواد علاء دا عايز يتربى
بس كفاية ان دمه نشف فى الأخر
مبسوطة ياستى .. جبتلك حقك من علاء اللى نرفزك
وايه .. على ايد اخوه الصغير
ولو لسه مش مبسوطة قوليلي وانا اربيلك علاء فى قصة تانية
هههههههههههههههههههه

ياستى والله ليا الشرف ان كتابتى بتعجبك
وربنا يعزك وبجد اخجلتم تواضعنا

منورة دايما

abo salah said...

sahr

ايه يا سهر دا
يعني ايه
NO COMMENT

لا ماأنا عارف ان معناها .. لا تعليق .. اقصد افهم ايه منها يعني

هى دى كانت ايه بالظبط .. قصة ولا كاريكاتير
ههههههههههههههههههههههههههههه

اممممممممم .. ممكن يكون عشان بتترعبى يعنى

لو كده يبقى براءة من البوست دا ياستى

abo salah said...

كلمات تأتى وتختفى فجأة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لأول وهلة لما شوفت اسمك ما صدقتش بجد

الف الف حمد الله على السلامة
أنا الحمد لله رب العالمين
ويارب تكونى انتى اللى بخير

أنا عارف ان التأخير مش بإيدك وبجد كنت عارف انك هترجعى والحمد لله على رجوعك
والبقاء لله
وربنا يرحم خالك ويرزقه فسيح جناته ان شاء الله
وربنا يجعلها أخر الاحزان

ياخبر وكمان قريتى البوستات اللى فاتتك كلها

بجد اهتمامك دا بيشرفنى
وربنا يخليكى ياستى

بخوص بوست رحيل

بجد أنا اللى نفسى أعرف كيف ؟؟؟؟

وبخصوص باقى البوستات شهادتك اعتز بيها
وربنا يكرمك علي كلامك الجميل دا

ان شاء الله رب العالمين مش هاغيب تانى
وانتى برضه
يارب ما تغيبى تانى

ورزقك الله أنتى واسرتك الصبر والسلوان
ولكى منى العزاء

abo salah said...

_**( قلب الأسد )**_

ربنا يكرمك ياباشا
انت اللى رائع

ومنور فى زيارتك الأولى
ويارب تتكرر دايما

وطبعا هاتابع حضرتك
وهأجى عشان اعرف ايه
سر البقاء

abo salah said...

maha

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جميل اووووووي المشهد السينمائى اللى أنتى تصورتيه فى جزئية السفاح

ياستى ربنا يعزك علي كلامك
اللى كتيييييير اوي عليا دا

وبجد مش عارف اقولك ايه
غير
يارب اكون دايما عند حسن ظنكم

منورة دايما يا مها

abo salah said...

سمو الأميرة سارة

ههههههههههههههههه
معلش ياسمو الأميرة

اصلى كنت حاطط اغنية ولما كتبت البوست دا
قولت لا ما تنفعش الاغنية دى خالص مش ماشية مع مود البوست الرعب
روحت دورت على موسيقى رعب

ما افتكرتش غير الساوند تراك بتاع فيلم
saw

والصراحة انا نفسى لما باسمعها بتوترنى جدا

اخجلتم تواضعنا ياستى
واشكرك على وجودك وتعليقك وكلامك الجميل

abo salah said...

mercy devil

ههههههههههههههههههه

والله أنا أسف ياباشا

أنت اللى حظك كده بقى

أنا أول مرة اكتب رعب
وانت جاى على البوست دا

يالا معلش تتعوض مرة تانية

وبعدين ماهو الرعب تنفيس برضه

منورنى فى زيارتك الأولى
وأتمنى المتابعة

abo salah said...

مدحت محمد


ربنا يخليك يامدحت
وشكرا لكلامك

بس ايه دا هوا لسه فى اخطاء نحوية تانى ؟
أنا صلحتها كلها اول ما ساجى قالى

لو لسه فى تانى وضحلى يا مدحت

ومنور ياباشا .. وربنا ما يحرمنى من تواجدك

رحيق الحياة said...

أبو صلاح تصدق لو أقلك إن كل بوستاتي

خيال

آه اتجرحت بس مش كده

بس بعيش الموقف و اللحظة كأني بجد عايشة كده

مستنيين بوستاتك ماشي


تحياتي

رغدة

يوميات نائمة في الأرياف said...

انا جيت تاني يا ابو صلاح
يا ترى هتقولي يا رب ما تتكرر؟
عموما انا بس كنت بقولك حصل خير

mercy devil said...

ولا يهمك يا ابو صلاح بس المهم بقة انى نفس أعرف انك وصلت للتسلسل ده إزاى
؟
قصدى فى الاحداث ده دليل على عبقرية نادرة على فكرة

MooN MoN said...

على قد ما انا بخاف من الرعب و من مواويله بس بصراحة العنوان شدني و خاصة إني بعشق القصص القصيرة >> فقررت في النهاية إنى أطنش شوية لكلمة - رعب - و أركز بس في إنها مجرد قصة قصيرة ..

*
*
*

طبعاً >> إتصدمت بأول كام كلمة ..
رعب رعب رعب >> بكل ما ف الكلمة من معنى ..

قلت الشهادة و كملت >>

*
*
*

و هنا جه التعليق >>

جعلتني رجفة تلك الفتاة أشاطرها الارتجاف بل و إننى أضفت على الأمر بعض من القلق و التوتر ذو الطابع الخاص لشخصيتي .. و ختمتها بصرخة عندما قيّد ذلك الدخيل السيء يد البطلة بقوة .. ثم أتت " جيم أوفير" لتظهر منتحله شخصية كلمة " النهاية " في الأفلام العربي القديمة


و بعد ..




>> فاصل من ضحك <<




ثم أستكملت ..


راقني محمود ب -روقانه - فأنا أعشق - البلاي ستيشن - و ألعابه و خاصة في الليل و عزه .. و غالباً ما انتهي من اللعب بنفس الإستياء من التكنولوجيا و من إخترعها و لكن لا أعرف لماذا قتلت ذلك النداء بداخلى و إتجهت أسير مع محمود و لا أعقب على تصرفاته بالرغم من إنني أحسست بالخطر يداهم حتى لحظة أن انشقت بطنه فأتت بما داخلها خارجها .. و هنا أطلقت قدماي تسابق الرياح مع ألحان من صراخ ..



و بعد ..


>> فاصل من ضحك <<


ثم إستكملت ..


آه من التلفاز و مما يعرض على شاشة التلفاز .. كان مع علاء الحق بل كل الحق في غلق ذلك الجهاز الذي بقدر ما إعترفنا نحن البشر بأهميته و فوائده قد و جهنا اليه من السب و اللعن ما يكفي ..

و - أجدع سلام - لتلك الخواص الجديدة التي يتمتع بها التلفاز العصري من تشغيل تلقائي و تقسيم الشاشة و تثبيتها و تكبيرها و غيرها و غيرها من الخواص - الجهنمية - التي تسلب كل الإختيارات و تدفع المرء منا إلى الفرار هرباً ..


- يعني هوه الواحد هيعيش كام مرة علشان يضيع نفسه و يقف يتحدى حته تلفزيون -



*
*
*



و قبل ما أقول آخر كام كلمة عندي >>
حبيت أقولك إن القصة الحلوة و المنسقة صح و المكتوبة بعناية و صاحبة المضمون و المعجونة بروح من إبداع >>

هيه اللي تخلي القاريء يعيش مع البطل الأحداث >> بل و يكون هوه نفسه البطل أثناء القراية ..


و بجد قصتك إدتني الأحساس ده و أزيد :)




*
*
*



بجد روعة و تحفة كمان ..
مستنين منك يا فنان كل جديد لأن بجد >> كلامك يستحق إنه يتقري >> حتى لو كان كلام رعب >> ^_^

إستمر إستمر ..


و ألف شكر على شوية الضحك اللي ضحكتهم أثناء العيش مع أبطال قصتك اللي واقعين في متاهه ملهاش اول من آخر ..




و >> سلام

yasmine said...

هاى احمد
انا مش غايبة عن المدونة ولاحاجة انا بدخل علطول
بس هو الغباء منتشر اليومين دول فى هواء كفر الشيخ فاختك مركزتش اوى فى القصة ههههههههههههههههههه
هقراها تانى ان شاء الله
اخبار النتيجة ايه طلعت ولا لسه
بالتوفيق ان شاء الله

و القادم....أجمل said...

ايه الرعب داااااااااااا
:\

بس هاااااايلة اووووووووي
عيشتنا الرعب رعب يعني

جميلة أوووووي

منتظرين المزيد و المزيد
و كتر من الرعب

:)

دُمت مبدعااااا

maha said...

سلام عليك ياابوصلاح
كتبت موضوع مهم اوي في المدونة عندي و رائيك فيه يهمني جداااااااااااااااااا
متظرة مرورك
سلام
مها

kafrawy said...

ابو صلاح الحلو

بعد السلام

استمر و الى الامام يا روميل

تحياتى ليك يا حلو

bastokka طهقانة said...

هايلة جدا

طيب انا انده على حد من العيال ولادي يكون صاحي علشان يجي يقعد معايا شوية و ينسيني اللي قريته


حتروحوا فين من ربنا


اوروفوار

momken said...

ياعم مش تمتب ان القصه للكبار فقط

علشان حتى منقرهاش واحنا لوحدنا فى البيت هى مش ناقصه ارهاب

ههههههههههههه
القصه حلوة اوى
عاوزين نشوف قصص مرعبه للجيب قريب

تحياتى

كلمات تأتى وتختفى فجأة said...

السلام عليكم

اولا عامل ايه
ثانيا شكلك كده هاتغيب تانى حسك عينك تعملها احسن هاتعيش القصة الرعب دى بجد وانت حر بقى
ثالثا بجد عايزاك فى حاجة ضرورى جدا ياريت لو توجد وسيلة اتصال
تقبل احترامى

abo salah said...

السلام عليكم جميعا

معلش يا جماعة أنا أأأأأأأأأأأسف
أنى أتاخرت عليكم فى ردى على تعليقاتكم ومتابعاتكم

بس للى مخدش باله أنا قايل فى السايد بار انى كنت مسافر مصيف وممكن ما اقدرش اتابعكم من هناك .. بس الحمد لله ادينى رجعت اهوه

يالا بقى ارد على تعليقاتكم

abo salah said...

رحيق الحياة

ممكن تكون خيال

بس خيال نابع من جرح واقعى

وأن كنتى أنتى بتعيشى الموقف واللحظة كأنك عايشاها بجد

فأنت برضه نجحتى فأنك تعيشينا احنا كمان الموقف وكأنه بجد من خلال كتاباتك

ودا أن دل على شئ يدل على إبداع منك

منورة دايما يارغدة
وبجد سعيد بوجودك

abo salah said...

يوميات نائمة في الأرياف

ههههههههههههههه
لا لا ياستى طبعا استحالة اقولك كده

وبعدين هوا انا قولتها اولانى عشان اقولها تانى ؟

يالا معلش على الخطأ المطبعى دا

وأشكرك على تفهمك الأمر
وبجد أنا سعيد بردك
يارب دايما تنورينى

abo salah said...

mercy devil


يا باشا ربنا يكرمك على كلامك الكتييييييير عليا اوي دا

وبجد شهادتك وكلامك دا مصدر اعتزار ليا

وبعدين انا نفسى بقى اتواصل معاك بس انت مش معلق عندى من الأكونت بتاعك عشان كده مش عارف ادخل مدونتك

يالا مستنى تعليقك من الاكونت بتاعك او حتى لينك مدونتك

abo salah said...

MooN MoN


ساعات بتجيلى تعليقات مش عارف ارد عليها اقول ايه

من روعة التعليق بالاقى نفسى مبلم اوووي فى التعليق

وارجع اقرأه مرة ولا اتنين كمان من شدة إعجابى به

بجد تعليقك المفصل واحد من أشد التعليقات اللى الجمت لسانى عن الرد

تحليلك المفصل وسردك لحالتك اثناء القراية حسسونى بنشوة فرح رائعة من كونى نجحت فى أنى اجعل القارئ يتقمص دور البطلة او البطلة

دا غير ان كلامك اساسا حسسنى ان العك بتاعى له لزمة

كلامك بجد كتيييييييير عليا
ويارب دايما اكون عند حسن ظن عباده بى

وشهادتك دى وسام على صدرى

ولكى منى انتى مليون شكر على تعليقك دا
واتمنى دوام التواصل

abo salah said...

yasmine


يااااااااا ازيك يا ياسمين
ليكى وحشة والله

ههههههههههههه
ولا يهمك ياستى
اقريها على اقل من مهلك
وأنا مستنيكى

وبخصوص النتيجة فالنتيجة لسه طالعة والحمد لله نجحت واتخرجت وعقبالك كده يارب

ما تبقاش تتأخري تانى
وطمنينى عليكي دايما

abo salah said...

و القادم....أجمل


ربنا يكرمك يارب

وعامة ياستى لما هاكتب رعب تانى

هانشره بالنهار بس ولما يجى الليل هامسحه
هههههههههههههههههههههه

ودايما منورة

abo salah said...

maha


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اولا انا باشكرك اوي على اهتمامك
ثانيا يشرفنى انا اقرأ الموضوع
ثالثا بقى ياستى انا اسف على التأخير فى تلبية دعوتك لأنى لسه راجع من السفر

يالا ياستى مسافة السكة اكون عندك

abo salah said...

kafrawy


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

دا انت اللى حلو يا كفراوى

وربنا ما يحرمنى من تشجيعك

abo salah said...

bastokka طهقانة


ربنا يخليكى

وبعد كده انا هاكتب تنويه فى البوستات اللى زى دى

ان القراية تتم فى وضح النهار
فى وجود ما لايقل عن 5 افراد محيطين بالقارئ
هذا بالأضافة لحقيبة اسعافات اولية
هههههههههههههههههه

لا لا .. الف بعد الشر عليكوا كلكوا من الخضة

شرفتينى بالزيارة
وأتمنى المتابعة

abo salah said...

momken

هههههههه
عندك حق والله يا ممكن انا فعلا نسيت التنويه الى ان القصة للكبار فقط

بس معلش تتعوض مرة تانية

ربنا يكرمك يا ممكن

ويارب منورنى دايما

abo salah said...

كلمات تأتى وتختفى فجأة


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اولا انا الحمد لله يامها كويس .. ويارب انتى كمان تكونى كويسة

ثانيا لا ياستى مش هاغيب تانى ان شاء الله انا بس كنت مسافر اسبوع مصيف ولسه راجع طازة
وبعد وعيدك بانك تعيشينى قصة الرعب دى استحالة افكر انى اغيب تانى
ههههههههههههههههههههه

ثالثا ياستى أنا تحت أمرك ودا شرف ليا
و دا ايميلى
ahmed_salah009@yahoo.com

فى انتظارك

المهاجر الى الله said...

ادعوكم لزيارة مدونتى المتواضغة والمساهمه بتعلقاتك وارائك
www.eyuon.blogspot.com
وشكرا

يوميات نائمة في الأرياف said...

أبو صلاح انا دايما هنورك بس بعد اذنك يعني
ممكن متكتبش قصص رعب تاني؟
انا بخاف اوي اوي
ومن باب الرخامة على نفسي قريت القصة ونمت عشان اترعب زياده
قولي صحيح
لية البني ادم ممكن يخاف من الضلمة مثلا؟

abo salah said...

المهاجر الى الله

ماشى يا أستاذ مهاجر

ان شاء الله هأزور حضرتك

abo salah said...

يوميات نائمة في الأرياف


ياستى نورينى دايما وأنا تحت امرك

هوا مش كل مرة رعب يعني .. الرعب دا من فين وفين .. على فكرة دى اول قصة ليا تكون رعب

وساعة ما اكتب رعب ابقى رخمى على نفسك واقريه برضه
ههههههههههههههههههههههههههه


لية البني ادم ممكن يخاف من الضلمة مثلا؟
إجابات السؤال دل عديدة
منها
الضلمة ضد الابصار .. وعدم الابصار يؤدي إلى عدم الإدراك
الضلمة تخفى المجهول .. والأنسان بالفطرة يهاب المجهول
الضلمة أحد مشتقات السواد .. والأنسان بطبعه بينفر من اللون الأسود .. ما بالك بقى لما يكون اسود غير ملموس
الضلمة تفتح مجال شاسع لاصحاب الخيالات والقلوب الضعيفة لرسم جميع انواع الاشباح والعفاريت ومصاصى الدماء
هههههههههههههههههههههههههه

Steel BeaUtY said...

so good story

post

abo salah said...

Steel BeaUtY

thnx 4 ur words

thnx 4 ur visit